شبكة و منتديات مخيم العروب


عزيزي الزائر/ عزيزتي الزائرة الرجاء التكرم بالدخول اذا كنت عضوا في المنتدى
أو التسجيل إن لم تكن عضوا وترغب بالإنضمام الى أسرة المنتدى
شكرا
مع تحيات إدارة المنتدى
شبكة و منتديات مخيم العروب

هلا وغلا بيك يا زائر نورت المنتدى

السلام عليكم الى جميع الاعضاء والزوار الكرام اذا واجهتكم مشاكل في المنتدى باستطاعتكم اضافت هذا الايميل عندكم والتواصل مباشرة مع فريق ادارة المنتدى او ارسال رسائل الى عنوان الايميل التالي  info@arub.ps
اهلا وسهلا بكم في شبكة ومنتديات مخيم العروب ... املين منكم التسجيل في المنتدى وقضاء اجمل الاوقات ... والان راديو مخيم العروب حصريا على شبكة ومنتديات مخيم العروب ... مع تحيات ادارة المنتدى ...  وأيضا حصريا التولبر الخاص بمنتديات مخيم العروب للتحميل http://arroubwebsite.ourtoolbar.com/

    الموعظه التي ابكت هارون الرشيد

    شاطر

    ابو حفص
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 5
    نقاطك : 2961
    سمعتك بالمنتدى : 1
    تاريخ التسجيل : 22/12/2009

    new الموعظه التي ابكت هارون الرشيد

    مُساهمة من طرف ابو حفص في السبت أكتوبر 16, 2010 8:40 am

    اقرأ وقل سبحان الملك
    الموت لا يفرق بين كبير وصغير .. ولا غني وفقير .. ولا عبد وأمير ..
    هارون الرشيد
    ذاك الذي ملك الأرض وملأها جنوداً ..
    ذاك الذي كان يرفع رأسه .. فيقول للسحابة : أمطري في الهند أو في الصين .. أو حيث
    شئت .. فوالله ما تمطرين في أرض إلا وهي تحت ملكي ..

    هارون الرشيد .. خرج يوماً في رحلة صيد فمرّ برجل يقال له بُهلول ..
    فقال هارون : عظني يا بُهلول ..
    قال : يا أمير المؤمنين !! أين آباؤك وأجدادك ؟ من لدن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أبيك؟
    قال هارون : ماتوا ..
    قال : فأين قصورهم ..؟
    قال : تلك قصورهم ..
    قال : وأين قبورهم ؟
    قال : هذه قبورهم ..
    فقال بُهلول : تلك قصورهم .. وهذه قبورهم .. فما نفعتهم قصورهم في قبورهم ؟
    قال : صدقت .. زدني يابهلول..
    قال :أما قصورك في الدنيا فواسعة * فليت قبرك بعد الموت يتسع
    فبكى هارون وقال : زدني ..
    فقال : يا أمير المؤمنين : هب أنك ملكت كنوز كسرى وعُمرت السنين فكان ماذا
    أليس القـبر غـاية كـل حيٍ وتُسأل بعده عن كل هذا ؟
    قال : بلى ..
    ثم رجع هارون .. وانطرح على فراشه مريضاً ..
    ولم تمضِ عليه أيام حتى نزل به الموت

    فلما حضرته الوفاة .. وعاين السكرات .. صاح .. بقواده وحجابه :
    اجمعوا جيوشي .. فجاؤوا بهم .. بسيوفهم .. ودروعهم .. لا يكاد يحصي عددهم إلا الله .. كلهم تحت قيادته وأمره ..
    فلما رآهم .. بكى .. ثم قال : يا من لا يزول ملكه .. ارحم من قد زال ملكه ..
    ثم لم يزل يبكي حتى مات ..
    فلما مات ..أخذ هذا الخليفة .. الذي ملك الدنيا وأودع حفرة ضيقة ..
    لم يصاحبه فيها وزراؤه .. ولم يساكنه ندماؤه ..
    لم يدفنوا معه طعاماً .. ولم يفرشوا له فراشا
    ما أغنى عنه ملكه وماله ..
    سبحان الملك
    سل الخليفة إذ وافت منيته * أين الجنود أين الخيل والخول
    أين الكنوزالتي كانت مفاتحها * تنوء بالعصبة المقوين لو حملوا
    أن الجيوشالتي أرصدتها عدداً* أين الحديد وأين البيض والأسل
    لا تنكرن فما دامت على أحد * إلا أناخ عليه الموت والوجل

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 22, 2018 1:49 pm